كتاب كليلة و دمنة

كتاب كليلة و دمنة

كتاب كليلة و دمنة



كَلِيلَة ودِمْنَة كتاب يتضمّن مجموعة من القصص، ترجمَهُ عبد الله بن المقفع إلى اللغة العربية في العصر العباسي وتحديدًا في القرن الثاني الهجري الموافق للقرن الثامن الميلادي وصاغه بأسلوبه الأدبي مُتصرفًا به عن الكتاب الأصلي الفصول الخمسة (بالسنسكريتية: पञ्चतन्त्र؛ پنچاتنترا)‏. أجمع العديد من الباحثين على أن الكتاب يعود لأصول هندية، وكتب باللغة السنسكريتية في القرن الرابع الميلادي، ومن ثم تُرجم إلى اللغة الفهلوية في أوائل القرن السادس الميلادي بأمر من كسرى الأول. تذكر مقدمة الكتاب أن الحكيم الهندي «بيدبا» قد ألّفه لملك الهند «دبشليم»، وقد استخدم المؤلف الحيوانات والطيور كشخصيات رئيسية فيه، وهي ترمز في الأسس إلى شخصيات بشرية وتتضمن القصص عدة مواضيع من أبرزها العلاقة بين الحاكم والمحكوم، بالإضافة إلى عدد من الحِكم والمواعظ. حينما علم كسرى فارس «أنوشيروان» بأمر الكتاب وما يحتويه من المواعظ، أمر الطبيب «برزويه» بالذهاب إلى بلاد الهند ونسخ ما جاء في ذلك الكتاب ونقله إلى الفهلوية الفارسية. يتألف الكتاب من خمسة عشر باباً رئيسياً تضم العديد من القصص التي أبطالها من الحيوانات، ومن أبرز شخصيات الحيوانات التي يتضمّنها الكتاب، الأسد الذي يلعب دور الملك، وخادمه الثور الذي يُدعى «شتربه»، بالإضافة إلى اثنين من ابن آوى وهما «كليلة» و«دمنة». كما يتضمن أربعة أبواب أخرى جاءت في أولى صفحات الكتاب، وهي: باب مقدمة الكتاب، وباب بعثة برزويه إلى بلاد الهند، وباب عرض الكتاب ترجمة عبد الله بن المقفع، وباب بروزيه ترجمة بزرجمهر بن البختكان. وقد لعبت النسخة العربية من الكتاب دوراً رئيسياً مهماً في انتشاره ونقله إلى لغات العالم إما عن طريق النص العربي مباشرة أو عن طريق لغات وسيطة أُخِذت عن النص العربي. يصنف النقاد العرب القدامى كتاب كليلة ودمنة في الطبقة الأولى من کتب العرب ويجعلونه أحد الكتب الأربعة الممتازة إلى جانب الكامل للمُبَرّد والبيان والتبيين للجاحظ والعمدة لابن رشيق.

اختلف البعض في أصل الكتاب، ولكن العديد من الباحثين أجمعوا على أنه يعود لأصول هندية، وتمت كتابته

اختلف البعض في أصل الكتاب، ولكن العديد من الباحثين أجمعوا على أنه يعود لأصول هندية، وتمت كتابته

عبد الله بن المقفع (724 - 759) ابن المُقفع مُفكر فارسي، وُلد مجوسيًا، ولكنه اعتنق الإسلام، وله الكثير من المُصنفات، أشهرها كليلة ودمنة، والأدب الصغير والأدب الكبير، وغيرهم. والكتاب عبارة عن مجموعة من القصص ترجمها ابن المُقفع إلى العربية وصاغها بأسلوب أدبي شيق ورشيق.

كليلة ودمنة. هذا الكتاب أهم وأشهر كتب ابن المقفع على الإطلاق وهو مجموعة من الحكايات تدور على ألسنة الحيوانات يحكيها الفيلسوف بيدبا للملك دبشليم، ويبث من خلالها ابن المقفع آراءه السياسية في المنهج القويم للحُكْم، والمشهور أن ابن المقفع ترجم هذه الحكايات عن الفارسية ...

إن كتاب "كليلة ودمنة" لعبد الله بن المقفع هو كتاب هادف. فهو ليس مجرد سرد لقصص وحكايات تشتمل على خرافات الحيوان، بل هو كتاب يتوخى الإصلاح الاجتماعي والتوجيه السياسي والنصح الخلقي. فباب "إيلاذ وإيرافت" يقدم توجيهات في أصول الحكم، ويكشف باب "الأسد والثور"، خفايا السياسة ...

كتاب كليلة ودمنة الكاتب: ابن المقفع.يازجي، خليل. مكان النشر: بيروت : الناشر: المطبعة الأدبية، تاريخ النشر: 1884 رقم النداء: PJ7741 .B5 1884 المجموعة: Arabic Collections Online اللّغة: Arabic المُزوِّد: Columbia University Libraries

كليلة ودِمنة. عبد الله بن المقفع. تحقيق عبد الوهاب عزام و طه حسين. هو دُرَّة التراث العالميِّ، وواحد من أفضل كتب الأدب التي تخطَّت أطُر المكان وحدود الزمان لتعيش بيننا حتى اليوم. إنه الكتاب الذي يتناوله الصغار فيستمتعون بحكاياته، والكبار فيستنبطون منه المعاني العديدة ...

كتاب كليلة و دمنة ⭐ LINK ✅ كتاب كليلة و دمنة

Read more about كتاب كليلة و دمنة.

http://forum-pri.informgidonline.ru
http://forum-oyy.openjourn.ru
http://forum-oww.sdomom.ru

Comments:
Guest
How come an educational system that put so much emphasis on penmanship produced so many doctors?
Guest

If the grass is greener in the other fellows yard, let him worry about cutting it.

Guest
A truth that's told with bad intent beats all the lies you can invent.
Calendar
MoTuWeThFrStSu